عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 04-26-2012, 02:22 PM
الصورة الرمزية البتار الساطع
البتار الساطع البتار الساطع غير متواجد حالياً
المدير العام للمنتدى
 


Lightbulb حملة تحصين بيوت المسلمين من مكر وكيد الشياطين ..!




حملة تحصين بيوت المسلمين
من مكر وكيد الشياطين ..!



إخواني .. وأخواتي

بارك الله فيكم
وحفظكم الله من كيد ومكر الشياطين



اليوم نتحدث في قضية هامة جدا ..
تمس حياة المسلمين عامة ..
وحياة المصابين .. المبتلين بالمس والسحر وغيره
شفاهم الله جميعا .. وعافاهم ..


ألا وهو تحصين البيت المسلم
وما يفسد ذلك من مخالفات شرعية
وأهمها وأشهرها على الإطلاق
الصور ..بمختلف أنواعها
والتي تمنع دخول الملائكة للبيت
وبالتالي تدخل الشياطين ..
فتضيق البيوت على أصحابها
وتقل البركة .. وتكثر المشاحنات والمشاكل
ويتبع ذلك أحلام وكوابيس .. وأرق ومضايقات
خاصة لو أن هناك شخص مصاب .. فتزاد الأعراض
ولا يستفيد من العلاج .. ولا حول ولا قوة إلا بالله


وهذه حلقة .. من حلقات المكر والكيد
من الشياطين ببيوت المسلمين
فكم قابلت حالات .. غرقت في مخالفات التحصين
وأضحت فريسة .. بعد أن خرجت الملائكة من البيت
وحلت الشياطين ..!

والحل سهل وبسيط ... يسر الله الخير للجميع

وهذه حملة .. نطلقها من هنا ..
للعودة مرة أخرى ..
الى البيوت التي تدخلها الملائكة بالخير والبركة
وتنفر منها الشياطين .. بل تيأس منها .. بإذن الله

فهل من مشمر ... ؟

وهذا بحث بسيط كنت قد أعددته سابقا
يوضح الامر اكثر .. بإذن الله



.............................................
خطوات الحملة


الخطوة الاولى :


نبدأ في تنفيذ الآتي :

* إخراج الأحجبة والحروز والتحويطات ...
فورا إن وجدت ... وإبطالها

بالطرق الصحيحة ، لأنها جاذبة للشياطين ..


* إخراج التماثيل والكلاب .. والصور... جميعها بكل
الأنواع
حتي نخرج من الخلاف
ونأخذ بالأحوط فالأمرهـــام .


فإن الملائكة لا تدخل بيت فيه صورة ...
كما جاء فى الحديث :

ثَبَتَ عندَ مسلمٍ أنَّ جبريلَ قال لرسولِ الله:
" إنَّا لا ندخلُ بيتًا فيه كلبٌ ولا صورة "

أنظر [(صحيح مسلم)/كتابَ اللِّباسِ والزِّينة].

ورَوَى البُخَارِيُّ في [(صحيحه)/كتاب بدء الخَلْق]
عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم:

" لا تدخلُ الملائكةُ بيتًا فيهِ كلبٌ ولا صورة "
وفي روايةٍ عندَه: "ولا صورةُ تماثيل "


لــــذا ...
ننصح بجمعها ووضعها في
شرفة البيت أو في الفناء .



ومن أمثلة ذلك وقد انتشرت كثيرا
في بيوت ومستلزمات المسلمين


ومنها علي سبيل المثال لا الحصر :-

- الصور الشخصية .. والمناسبات ... الخ .
- صور على الملابس خاصة الأطفال لانتشارها .
- قطع الأثاث ...خشب أو غيره .
- أطقم الصيني والأطباق والأكواب والصواني ... الخ .
- الصور المطبوعة على الستائر .. وورق الحائط ... الخ .
فشرط تركها فى البيت .... هو إمتهانها كما قال العلماء ...


قال الشيخ ابن عثيمين :
" الصورة إذا كانت ممتهنة في فراش أو وسادة ، فأكثر
العلماء على أنها جائزة ، وعلى هذا فلا تمتنع الملائكة
من دخول المكان ؛ لأنه لو امتنعت لكان ذلك ممنوعاً
"
" لقاء الباب المفتوح" (85 /6)



لــــذا .....
يجب إخراجها من البيت ... أو طمسها جيدا ...


فقد ورد الأمر بطمس الصور في حديث علي رضي الله
عنه كما عند مسلم في صحيحه عنه قال:
بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لا أدع
قبراً مشرفاً إلا سويته، ولا أدع تمثالاً إلا طمسته.
وفي رواية : ولا صورة إلا طمستها.



قال شيخ الإسلام ابن تيمية في شرح العمدة:
وروي من غير وجه أنه لم يدخل حتى محيت الصور.


فأرجو الإنتباه لذلك جيدا وعدم التهاون فيه .


وأما بالنسبة للعب الأطفال ...
فقد أصبحت بما هي عليه الآن :
كالتماثيل .. تعلق وتصان ..!!

ولها شأن فى غرف أطفال المسلمين ...
خلافا للمباح من ذلك .

فيلزم مراجعة وتصحيح كل ذلك ...


فننصح بعدم الإسراف في هذا الأمر ..
والتقليل منها قدر المستطاع .. وامتهانها ..
وجمعها في حقيبة مخصصة لذلك
أو التخلص منها .. وسد الباب .



.............................................


الخطوة الثانية :



* المحافظة على أذكار الصباح والمساء
فى مواعيدها .. بتدبر وحضور قلب

والمداومة عليها والأهتمام الشديد بها ...
فهي من التحصينات الشرعية للنفس

والمال والأهــل والولــد .. بإذن الله .



* المحافظة على أذكار الأحــوال

مثـــــل :

الدخول والخروج من الخلاء

خلـــع الثياب

الجمــــــــاع

الطعام والشراب

أذكار النوم والإستيقاظ

..... الخ .

.............................................


الخطوة الثالثة :


تنبيهات
على مفسدات تحصين البيت




هناك مخالفات شرعية تفسد تحصين البيت
وبالتالي تؤثر سلبا علي قوة تحصين المصاب ..



ومن ذلك :-



- سماع ومشاهدة الأغاني والأفلام والمسلسلات التي
تظهر بها
النساء والتبرج والإختلاط المحرم .


- التدخين من الخبائث والمهلكات وقد أفتي
العلماء بحرمتها ..
والمدخن عاصي مجاهر
بمعصيته وهذا من السفه وإهلاك النفس

واتباع للشهوات والشيطان ..


أما دخان السجائر فخبيث تحبه الشياطين وتأتي له ...
وهذا باعترافهم أنفسهم .


فليحذر الجميع من ذلك .


وخلاصة ذلك ... كلما كان البيت ملتزما بطاعة الله ...
وتعاليم الإسلام .. ومتمسكا بسنة النبي صلى الله عليه وسلم

كلما .. نفرت وبعدت عنه الشياطين ...
وقربت منه الملائكة .. وغشيته الرحمة والسكينة .



وأختم بهذه الآية الكريمة :

قال الله عزوجل :

[
وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُم بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم
بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ وَعِدْهُمْ ۚ
وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا
غُرُورًا* إن عبادي
ليس لك عليهم سلطان وكفى بربك وكيلا ]
الإسراء



حفظكم الله ورعاكم
ونجاكم من مكر وكيد الشياطين



بقلم :[ البتار الساطع ]







__________________
رد مع اقتباس